القاعة الكبرى

إنطلقوا للتعرّف عن قرب على ما يُجسد روعة الحرفية والفنون العربية التقليدية في أرجاء هذا الصرح الحضاري الكبير. في هذه المساحة الكبيرة، يحصل الزوار على فهم أعمق للتراث المعماري والفني في المنطقة. ويبرز جمال القاعة الكبرى في القبة المركزية والمداخل المقنطرة والزخارف والفسيفساء. سيندهش الزوّار أيضًا بالتفاصيل الساحرة للقاعة الكبرى عبر استكشاف أشكال المكعبات المتقابلة في كل ركن من أركان المكان التصميم الرائع.


من القاعة الكبرى

جرة القمر

استلمت دولة الإمارات هذه القطعة خلال زيارة رسمية إلى كوريا الجنوبية في عام 2012، وتمثل العلاقة الوثيقة مع الطبيعة والكون. ويعتبر هذا التصميم البسيط والهادف التباين الصارخ مقارنةً بالقطع المزيّنة التي نراها في أوروبا والعالم الإسلامي.